المديرية العامة للخدمات الدينية

يتيح الدين للإنسان تحقيق الغاية التي خلق من أجلها، وأن يعيش بسلام مع نفسه وخالقه والمجتمع الذي يحيط به، وأن يكون إنسانا صالحا و يعمل صالحا باستخدام عقله وملء إرادته. وبناء على أهمية الدين هذه؛ وجد المسلمون بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم مباشرة ضرورة تشكيل المؤسسات الدينية، وعن طريق هذه المؤسسات كانوا يسعون للحصول على المعلومات الصحيحة والمضي في الحياة التعبدية ضمن أسس منظمة ومنضبطة. وفي يومنا هذا تقوم رئاسة الشؤون الدينية القائمة على الأسس الدستورية بتقديم تلك الخدمات في بلدنا، حيث تم تأسيسها لتسيير الأعمال المتعلقة بمعتقدات الدين الإسلامي وعباداته وأخلاقه، وتثقيف المجتمع دينيا وإدارة دور العبادة. وتعتبر "المديرية العامة للخدمات الدينية" إحدى أهم وحدات هذه الرئاسة.
 
 تقوم  المديرية العامة بتنفيذ المهام المحددة في البند -أ- من المادة 7 من القانون 633 القاضي بتأسيس وبيان مهام رئاسة الشؤون الدينية. ومن أجل تنفيذ المهام الموكلة إليها تقوم المديرية العامة بإدارة أربع دوائر تابعة لها وهي: دائرة الخدمات الإرشادية، ودائرة خدمات الجوامع، ودائرة خدمات التوجيه الديني والأسري، ودائرة الخدمات الدينية الاجتماعية والثقافية. وفيما يلي نقدم موجزا للخدمات التي تقدمها كل دائرة من هذه الدوائر المذكورة:
 
دائرة الخدمات الإرشادية: تقوم بتسيير خدمات الوعظ والإرشاد في الجوامع والمساجد على أكمل وجه وفق أصولها المتبعة وبكفاءة وفعالية، وتنظيم المنتديات والمؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية والبرامج الدينية المماثلة خارج الجوامع والمساجد، ومتابعة الأعمال والإجراءات المتعلقة بالفعاليات التي ينظمها دار الإفتاء بهدف التوعية الدينية للمجتمع عبر الإذاعة والتلفاز وبقية وسائل الإعلام، وإعداد التقارير عنها. وتنفيذ الأعمال والإجراءات المتعلقة بأسبوع المولد النبوي السعيد. 
 
دائرة خدمات الجوامع: تقوم بافتتاح وإدارة الجوامع والمساجد للعبادة، ومتابعة الأعمال والإجراءات المتعلقة بتسيير هذه الخدمات، وتنظيم البرامج الدينية في المناسبات الدينية، وتسيير الأعمال والإجراءات المتعلقة ببث تلك البرامج عبر الإذاعة والتلفاز، وبتنظيف وترتيب المساجد ومحيطها، وتنفيذ الأعمال والإجراءات المتعلقة بأسبوع الجوامع وموظفي الدين.
 
دائرة خدمات التوجيه الديني والأسري: تقوم بأعمال التوجيه والتوعية الدينية للأسر والنساء والشباب وشرائح المجتمع الأخرى، وإعداد المشاريع لذلك، وتوفير  الخدمات الدينية في مؤسسات الخدمات الاجتماعية مثل بيوت السعادة ودور الأيتام، ودور رعاية المرأة.  وتنظيم الأنشطة التي تخص المرأة والأسرة لتوعيتها دينيا وثقافيا، إلى جانب توفير الإرشاد الديني الذي يخص حل المشاكل الأسرية.
 
دائرة الخدمات الدينية الثقافية والاجتماعية: تقوم بالأعمال الاجتماعية والثقافية بهدف الحفاظ على حيوية القيم الوطنية والمعنوية في المجتمع، وإجراء دراسات حول تكتلات الرأي الدينية المختلفة والمنتمية إلى الإسلام والتشكلات الاجتماعية- الدينية والتكونات الدينية - الثقافية التقليدية، وتنفيذ الأعمال والإجراءات المتعلقة بتحديد جهة القبلة، وتقديم الدعم لتدريب الأشخاص الذين يحددهم دار الإفتاء بشأن تحديد جهة القبلة، وتوفير تقديم الخدمات الدينية للمواطنين الموجودين في مؤسسات تنفيذ العقوبات والسجون والمراكز التربوية للأطفال ودور رعاية المسنين ومراكز الرعاية الصحية وغيرها من المؤسسات المماثلة.